منتدى أبو حمدان‎ ‎الصهلولي

أهلا وسهلا بك في منتدانا ونتمنى أن تفيد وتستفيد معنا وشكرا
مع تحيات إدارة منتدى أبوحمدان الصهلولي

منتدى شخصي

المواضيع الأخيرة

» ترحيب ب rania emarketing
الأحد يونيو 19, 2016 7:51 pm من طرف admin

» ترحيب بالعضو/ة الجديد عمرية ساعد
الأحد يناير 31, 2016 4:01 am من طرف admin

» عناية سنه كامله خلت شعري من الكتف الى اسفل الظهر
الإثنين يوليو 14, 2014 11:19 pm من طرف SooSoo

» علاج احتكاك الركبة
الأحد يوليو 13, 2014 11:24 pm من طرف admin

» فوائد القرفة مع العسل
الأحد يوليو 13, 2014 10:22 pm من طرف admin

» أساسيات الإسعافات الأولية - مقاطع فيديو
السبت يوليو 12, 2014 10:16 pm من طرف admin

» من قرى الصهاليل
السبت يوليو 05, 2014 8:41 pm من طرف admin

» هلابك يابعد عمري
السبت يوليو 05, 2014 3:00 am من طرف admin

» قصيدة روووووووعة
الثلاثاء يوليو 01, 2014 7:54 pm من طرف admin

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



تصويت


    أستاذ أعطى الطلاب أسئلة الإمتحان ومع ذلك رسبوا

    شاطر

    نسايم
    Admin

    عدد المساهمات : 452
    تاريخ التسجيل : 06/05/2010
    الموقع : http://abu-hmdan.subjectonline.com

    أستاذ أعطى الطلاب أسئلة الإمتحان ومع ذلك رسبوا

    مُساهمة  نسايم في الأربعاء يونيو 23, 2010 1:34 am

    أتحدث إليكم اليوم عن أستاذ له قصة عجيبة قام هذا الأستاذ بتوزيع الأسئلة على تلاميذه قبل الامتحان وأخبرهم أن هذه الأسئلة سوف تأتيهم في الاختبار وأنها سبعة أسئلة ثلاثة في الفترة الأولى... وأربعة في الفترة الثانية وتعهد لهم أن هذه هي الأسئلة المطلوبة في الامتحان ولن يحصل فيها تغيير أو تبديل مهما كانت الظروف. ولكن الطلاب مع كشف هذه الأسئلة انقسموا إلى قسمين القسم الأول كذبوه والقسم الثاني صدقوه والذين صدقوا انقسموا أيضا إلى قسمين... قسم حفظوها وطبقوها فنجحوا في الفترة الأولى وهم ينتظرون الفترة الثانية... وقسم قالوا إذا قرب الامتحان حفظناها وذاكرناها فأدركهم الامتحان وهم على غير استعداد هل تعرفون من هو ؟ إني أجزم أنكم كلّكم تعرفون إنه المعلم الجليل رسولنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب صلى الله عليه وسلم هو الذي حذرنا من الامتحان بل وسهل علينا الأمر بأن كشف لنا الأسئلة حتى نستعد.. أما الأسئلة فقد ثبت عنه عليه الصلاة والسلام أن كل إنسان يسأل سبعة أسئلة على فترتين ثلاثة أسئلة في القبر وأربعة أسئلة يوم القيامة أسئلة القبر ثلاثة من ربك؟ ما دينك؟ من نبيك؟ أسئلة يسيرة فوق الأرض لكنها عسيرة تحت الأرض.. فوق الأرض الجواب سهل يعرفه الصغير قبل الكبير.. أما تحت الأرض في ظلمات القبور وضيقها وهول مطلعها فهناك تطيش العقول إلا من رحم الله قال تعالى (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء) حتى يأذن الله لإسرافيل بالنفخ في الصور النفخة الأولى فيصعق أهل الأرض والسماء إلا من شاء الله.. حتى إذا تكاملت عدة الأموات ولم يبق إلا الله جل جلاله أذن سبحانه لإسرافيل أن ينفخ في الصور النفخة الثانية فإذا هم قيام ينظرون.. فيقوم الناس لرب العالمين في يوم تذهل فيه المرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها يوم يفرّ المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه يوم يتذكر الإنسان ما سعى وبرّزت الجحيم لمن يرى يوم مقداره خمسون ألف سنة يقف الناس فيه على أقدامهم حفاة عراة انقطعت فيه الأنساب وانتهت فيه الأحساب وكلهم أذلة بين يدي ربّ الأرباب.. إنه يوم الدين وما أدراك ما يوم الدين؟! يوم لا تملك نفس لنفس شيئا والأمر يومئذ لله يجمع الله الأولين والآخرين في صعيد واحد وتدنو الشمس فيبلغ الناس من الغم والكرب ما لا يطيقون ولا يحتملون ثم يحين السؤال في ذلك اليوم العظيم لجميع الطلاب (فوربك لنسألنهم أجمعين عما كانوا يعملون) ومن السؤال أن يسأل العبد أربعة أسئلة (أخبر عنها المعلم الأول صلى الله عليه وسلم بقوله) لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيم أفناه؟ وعن شبابه فيم أبلاه؟... وعن علمه ماذا عمل به؟ وماله من أين اكتسبه؟ وفيم أنفقه؟ أسئلة عظيمة رهيبة سوف نسأل عنها بين يدي الله الواحد القهار أسئلة مكشوفة واضحة أمام الجميع ولكنّ السعيد من يوفق للعمل على ضوئها ليوفق إلى حسن الإجابة عنها. إن المؤمن الصادق يتذكر بامتحان الدنيا امتحان الآخرة وشتان ما بين الامتحانين فإن امتحان الدنيا يمكنك فيه التعويض في الفصل الثاني... أو في الدور الثاني أو السنة التي بعدها ولكن يوم القيامة الخسارة أعظم وأجل إنها خسارة النفس والأهل. (قل إنّ الخاسرين الّذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة ألا ذلك هو الخسران المبين) أسأل الله أن يرزقنا الثبات في الدنيا والآخرة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 18, 2017 1:04 am